تضييق المهبل بالليزر

عمليات تضييق المهبل بالليزر ما لها وما عليها

كما عهدنا في عالم جراحات التجميل وخاصةً تلك الجراحات التي تستهوي النساء، كثيرًا ما تتهافت النساء على بعض جراحات التجميل لمواكبة الموضة مثل عمليات رسم الحواجب وتكبير الشفاه أو تصغيرها وتكبير الثدي أو تصغيره وغيرها من جراحات التجميل التي تهدف أساسًا إلى مواكبة الموضة أو التشبه بالنجمات العالميات.

ولكن في بعض الأحيان، تكتشف المرأة أن تلك الجراحة لم تكن الأنسب لها وقد شوهت من جمالها بدلاً من أن تظهره، لذلك يجب الانتباه جيدًا إلى أن جراحات التجميل سلاح ذو حدين يجب عدم الاقتراب منها إلا في حالة الضرورة ولعلاج ما يجب علاجه فعليًا لجعل حياتنا أفضل وأسعد.

وقد جاءت عمليات تضييق المهبل هذه خير مثال على ما قلناه للتو، فبالرغم من أن هذه أكثر المناطق حساسية في جسم المرأة إلا أن خبراء التجميل قد حرصوا على أن يقوموا بدورهم لعلاج بعض المشكلات الخطيرة التي تؤرق النساء بسبب هذه المنطقة ومساعدتهن على الاستمتاع بحياة زوجية أسعد وأدوم. وسنوضح فيما يلي أهم الأسباب التي تستلزم تضييق المهبل بالليزر ومزاياها وأضرارها.

 

كيفية إجراء تضييق المهبل بالليزر

مع التقدم في العمر والوصول إلى سن اليأس تبدأ المرأة بالمعاناة من ارتخاء بعض أجزاء الجسم نتيجة نقص هرمون الأستروجين في الجسم وفقدان الكثير من الوزن. وقد يصحب ذلك بعض الآلام والمضاعفات حسب درجة خطورة الحالة ومن أصعب الآلام التي تستلزم إجراء العملية:

  • آلام أسفر الظهر
  • سلس البول
  • وفي حالات نادرة تصاب بعض النساء بخروج فتحة الرحم من المهبل مما يتسبب في الإصابة بتقرحات ونزيف مهبلي
  • المعاناة من الإمساك وصعوبة التبرز بشكل كامل

 

وكما هو معروف عن تقنية الليزر فإنها عبارة عن موجات كهرومغناطيسية تتغلغل إلى الطبقات الداخلية للجلد وتعمل على رفع معدل الكولاجين بها وشد الجلد ومنحه مظهرًا مشدودًا وجماليًا. وتتم عملية تضييق المهبل بالليزر بسرعة فائقة في أقل من نصف الساعة وباستخدام التخدير الموضعي أو التخدير الكلي حسب حالة المريض وقرار الطبيب.

وقد أثبتت هذه العملية نجاحها في علاج حالات سلسل البول وارتخاء المهبل بعد حالات الولادة المتكررة وجفاف المهبل. ولكن من الضروري اللجوء إلى الطبيب المختص في هذا النوع من العمليات التجميلية الدقيقة التي تحتاج إلى خبرة وتمرس لتحديد التدخل الجراحي اللازم وإجرائه بدون تعريض المريضة لأي خطر.

 

مخاطر تضييق المهبل بالليزر

بعد إجراء تضييق المهبل بالليزر يمكن للمرأة أن تمارس حياتها بشكل طبيعي بعد إجراء الجراحة بفترة والحمل والولادة دون قلق ولكن عن طريق إجراء الولادة القيصرية وليست الطبيعية مع استشارة الطبيب لمعرفة الوقت الأنسب للحمل لضمان عدم حدوث أية مضاعفات.

إلا أن هذه العملية مثلها مثل بقية جراحات التجميل لها بعض المزايا والعيوب التي تظهر على المدى البعيد. ومن أهم الأضرار التي ربما تحدث أثناء إجراء العملية بسبب عدم خبرة الطبيب أو عدم اللجوء للطبيب المختص الماهر:

  • الآلام المستمرة
  • حدوث ندب في هذه المنطقة
  • انخفاض مستوى الإحساس في هذه المنطقة
  • الإصابة بعدوى تناسلية نتيجة سوء مستوى التعقيم أو لأي سببٍ آخر

 

في النهاية وبعد أن أوضحنا كيفية إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر ودواعي إجرائها، فلا بد من التفكير جيدًا قبل اتخاذ قرار بإجراء مثل هذه العمليات ما لم تكن هناك دواعي طبية تحتم ذلك.

كما يتعين على المريضة اللجوء للطبيب الخبير في هذا النوع من العمليات لتفادي أية عواقب غير مرغوب فيها لأن أي فشل في مثل هذا النوع من الجراحات الدقيقة يؤثر بشكل بالغ على حياة المريض على المدى البعيد.

عمليات تجميل المهبل بالليزر

عمليات تجميل المهبل بالليزر ودواعي إجرائها ومخاطرها

لم تتوقف عمليات التجميل عند مسألة نفخ الشفاه وتصغير وتكبير الثدي فحسب وإنما وصل الحد إلى تجميل جميع أجزاء الجسم دون استثناء، سعيًا وراء تحقيق حلم كمال المظهر الخارجي لكل من يحلم به.

 

وآخر ما ورد من صيحات في عالم التجميل جراحات تجميل والتي ربما ظهرت نتيجة الانفتاح على المجتمعات الغربية ذات الثقافات المختلفة وأيضًا ارتفاع الوعي الجنسي لدى النساء والرجال وأثره السلبي على استمرار الحياة الزوجية خاصةً بعد وصول المرأة إلى سن اليأس.

 

وفيما يلي شرحًا مبسطًا عن أهم عمليات تجميل المهبل بالليزر والأعراض التي تدل على ضرورة اللجوء لمثل هذه الجراحات وأهم مزاياها.

 

أهم دواعي إجراء عمليات تجميل المهبل بالليزر

من أهم العوامل التي تؤثر على المهبل على المدى البعيد وتستدعي للتفكير في مسألة إجراء جراحات التجميل في هذه المنطقة الحساسة:

  • الحمل والولادة المتكررة وما يصاحبها من اتساع المهبل وتغير شكله. ويمكن التقليل من حدة تلك التغيرات عن طريق ممارسة بعض التمارين المخصصة لتضييق المهبل والحفاظ على صحة المرأة وينصح بممارستها عقب الولادة بفترة قصيرة وقبل ارتخاء العضلات مما يصعب المسألة. وفي بعض الحالات تلجأ النساء لجراحات تجميل المهبل لاستعادة الشكل الطبيعي كما كان قبل الحمل والولادة للحفاظ على شبابها الدائم.
  • الوصول إلى سن اليأس: يُقصد بسن اليأس سن انقطاع الطمث وانخفاض نسبة هرمون الأستروجين المسؤول عن شد العضلات في تلك المنطقة أيضًا، فضلاً عن العديد من الاضطرابات الهرمونية الأخرى التي تؤثر على الصحة الجنسية للمرأة في هذا السن.

 

أهم أعراض ارتخاء المهبل التي تستلزم إجراء جراحات تجميل المهبل ما يلي:

  1. ألم أسفل الظهر
  2. سلس البول
  3. خروج فتحة الرحم من المهبل في حالات نادرة مما يتسبب في الإصابة بتقرحات ونزيف مهبلي
  4. المعاناة من الإمساك وصعوبة التبرز بشكل كامل

 

كل هذه المشكلات تعد مشكلات صحية مزمنة تستدعي اللجوء لجراح مختص لإجراء جراحة التجميل المناسبة لكل حالة حسب درجة الخطورة ودرجة الضرورة. وفي هذه الحالة تكون جراحات تجميلية علاجية ضرورية للحفاظ على صحة المرأة واستمرارية الحياة الزوجية السعيدة.

 

أهم عمليات تجميل المهبل بالليزر

  • -عملية تصغير المهبل
  • عملية تكبير المهبل
  • عملية تضييق فتحة المهبل
  • عملية إصلاح ارتخاء منطقة الحوض
  • شفط الدهون الزائدة وتجميل مظهر الشفرتين
  • تبييض منطقة البكيني وتخضع لها الكثير من الفتيات المقبلات على الزواج خاصةً والنساء عمومًا للتخلص من أية مشكلات في هذه المنطقة
  • إزالة الشعر الزائد بمنطقة البكيني أصبحت من أشهر الجراحات التجميلية على مستوى العالم وتلجأ لها السيدات اللاتي تخضعن لجراحات قيصرية على وجه الخصوص نظرًا لصعوبة إزالة الشعر في تلك المنطقة بعد وجود جرح قيصري بالقرب من منطقة نمو الشعر.

بالرغم من كثرة هذه الجراحات وتشابهها إلى حدٍ كبير إلا أن كل نوع من هذه الجراحات يناسب لسيدة معينة دون غيرها وله أعراض ودواعي معينة، فجراحة تجميل المهبل بعد الولادة على سبيل المثال مناسبة للسيدات اللاتي تعرضن للحمل والولادة بشكل متكرر مما أثر على شكل تلك المنطقة بدرجة بالغة. أما جراحة تضييق المهبل فتناسب السيدات اللاتي وصلن إلى سن اليأس وتعانين من ارتخاء عضلات تلك المنطقة مما يسبب لهن مشكلات العلاقة الحميمية بشكل جيد مما يدفعهم للجوء لهذه الجراحة التجميلية.

 

عمليات تجميل المهبل بالليزر

تعد تقنية الليزر من أحدث التقنيات السحرية التي تستخدم في غالبية الجراحات التجميلية والتي تعمل من خلال موجات كهرومغناطيسية آمنة على صحة الإنسان تتوغل إلى الطبقات الداخلية من الجلد وتعمل على زيادة مستوى الكولاجين بها مما يساعد على شد الجلد والتخلص من الارتخاء والترهل في خطوة واحدة وبدون تدخل جراحي.

تستغرق جراحة تضييق المهبل حوالي ربع ساعة ويمكن إجراؤها تحت تأثير التخدير الموضعي أو الكلي حسب رغبة المريضة. وبالرغم من كفاءة هذه العملية في إعادة المهبل لحالته الأولى قبل الحمل والولادة وما إلى ذلك وما يصاحب ذلك من زيادة المتعة بين الزوجين، إلا أن لها بعض الأضرار على المدى البعيد سنعرضها فيما يلي.

 

مخاطر تضييق المهبل

أشار بعض الأطباء إلى أن جراحات تضييق المهبل ما هي إلا جراحات لتشويه جمال المرأة ولا داعي للجوء إليها إلا في حالة وجود ضرورة طبية تستلزم ذلك. ومن الأضرار التي قد تعاني منها المرأة نتيجة تضييق المهبل دون ضرورة طبية:

  • الإصابة بالنزيف والتمزق لدى بعض النساء اللواتي خضعن للحمل والولادة المتكررة
  • حدوث ندب وتشوهات في هذه المنطقة وأحيانًا نزيف مزمن قد يؤدي إلى الوفاة
  • بعد إجراء هذه الجراحة توصى المرأة التي تفكر في الحمل والولادة مرة أخرى اللجوء للولادة القيصرية لأن الولادة الطبيعية قد تعرضها لخطر التمزق والنزيف كما يتعين عليها الرجوع لجراح التجميل أولاً قبل التفكير في مسألة الحمل.

 

وبعد أن أوضحنا أهمية عمليات تجميل المهبل بالليزر وأنواعها وأحدث تقنيات الليزر المستخدمة لإجراء غالبية هذه العمليات بدون تدخل جراحي، يتعين عليكِ سيدتي التفكير جيدًا واستشارة طبيبك المختص لتقييم حالتك ومدى ضرورة إجراء تجميل في هذه المنطقة ومدى ضرورته أو خطورته على حياتك الزوجية وصحتك الإنجابية فيما بعد قبل الانسياق وراء صيحات الموضة والتجميل وغيرها. فجراحات تجميل المهبل هذه تعد سلاح ذو حدين، إما أن تنقذ علاقة زوجية بعد أن أوشكت على الانهيار أو تدمر حياة امرأة أجرت جراحة تجميلية لم تكن بحاجة لها ولم تضِف لها من السعادة شيء.

تضييق المهبل بالليزر

تضييق المهبل بالليزر

تضييق المهبل بالليزر هو الحل المثالي للقضاء على المشاكل الجنسية بين الزوجين حيث تعد أيام الزواج الأولى من أهم وأحلي الأيام التي عاشتها المرأة مع زوجها ولهذا تتمني دائماً أن ترجع لهذه الايام حيث المتعة الجنسية والأيام الجميلة مع الزوج.

ومع تقدم العمر والولادات المتكررة يحدث للمرأة بعض المشاكل الجنسية التي ينتج عنها حالة من عدم الرضا في العلاقة الحميمية بين الطرفين ومن هنا تبدأ المشاكل الجنسية بين الزوجين وتبدأ المرأة في البحث عن العلاج اللازم لحل هذه المشاكل، ومع ظهور تقنيه الليزر أصبح من السهل أن تعيش المرأة نفس لحظات أول الزواج.

عملية تضييق المهبل بواسطة الليزر هي من أكثر العمليات التجميلية انتشاراً حيث تلجأ إليها النساء لعلاج ارتخاء وترهلات المهبل الذي قد ينتج عنه في بعض الاحيان سقوط في المهبل والسلس البولي وجفاف المهبل.

أسباب ترهلات وارتخاء المهبل:

  • التقدم في السن، فكلما تقدم العمر قل انتاج الكولجين في الجسم نتيجة قلة إفراز الجسم لهرمون الاستروجين الذي ينتج عنه ترهلات في منطقة المهبل.
  • الحمل المتكرر، الذي بدوره يعمل علي توسيع المهبل نتيجة خروج الجنين.
  • التدخين، فالتدخين يضعف ويؤثر علي عمر الكولجين الموجود داخل الجسم ويقلل من احتفاظ الجسم بالماء.
  • حمل المرأة أشياء ثقيلة لمسافات بعيدة أو تقوم المرأة بعمل شاق لأوقات كثيرة.
  • اصابه المرأة بمرض الورم الليفي في المهبل، حيث يعمل الورم علي ثقل في المهبل ونتيجة للجاذبية يحدث سقوط في المهبل.

الاعراض التي تشعر بها المرأة قبل عملية تضييق المهبل بالليزر:

  1. عدم الاستمتاع في العلاقة الزوجية لدي الطرفين.
  2. الشعور بوجود هواء ورطوبة عالية دائماً داخل الرحم.
  3. كثرة الافرازات.
  4. الاحساس بوجود ثقل في المهبل.
  5. السلس البولي، وهو انفلات بولي عند قيام المرأة ببعض الاشياء مثل الكحة والعطس أو حمل اشياء ثقيلة.

تحضيرات قبل اجراء العملية:

  1. إذا كانت المرأة مدخنة يجب التوقف عن التدخين.
  2. إذا كانت المرأة تعاني من وجود بعض الالتهابات في المهبل يجب اولاً وقبل إجراء العملية العلاج التام منها.
  3. توقف المرأة عن الجماع قبل العملية بيوم.

عملية تضييق المهبل بالليزر

تتم عن طريق التخدير الموضعي وتتم بواسطة ادخال شعاع حرارى من الليزر داخل المهبل لمدة 10 دقائق يعمل هذا الشعاع علي تحفيز الكولجين الموجود للتقلص وانتاج كولجين جديد يعمل علي تضييق منطقة المهبل بدون الشعور بأى ألم.

وتستغرق العملية حوالي من ربع الي نصف ساعة وتحتاج المرأة عمل من1-3 جلسات حسب درجة التوسع والترهل ويكون بين الجلسة والاخري فترة حوالي شهر لان الكولجين الجديد يأخذ 21 يوم لحين انتاجه.

بعد إجراء تضييق المهبل

تغادر المريضة المستشفي وتمارس حياتها بشكل طبيعي في نفس اليوم ولكن يسمح بالجماع بعد الانتظار 72 ساعة من وقت انتهاء الجلسة، وتمنع المرأة من حمل اشياء ثقيلة.

تضييق المهبل بالليزر

تضييق المهبل بالليزر

مميزات تضييق المهبل بالليزر

  1. عدم الشعور بألم اثناء جلسة الليزر.
  2. تأتى العملية بنتائج فعالة وامنة تماماً فقد تصل نسبة التضييق إلي 10% في الجلسة الواحدة.
  3. من الممكن إجراء العملية بعيادة الطبيب.
  4. تساعد في التخلص من بعض الأمراض مثل السلس البولي وجفاف المهبل والارتخاء الناتج عن الولادات المتكررة.
  5. ساعد الليزر في التخلص من اجراء هذه العمليات بدون الاحتياج الي الجراحات المعقدة.

أضرار تضييق المهبل بالليزر

لا توجد أضرار أو مضاعفات خطيرة لعملية تضييق المهبل بواسطة الليزر بل تعتبر من العمليات الأمنة تماماً لا ينتج عنها أى اثار سلبية.

يعتبر الليزر من اهم التقنيات التي أحدثت طفرة هائلة في علاج بعض الامراض بالليزر ولهذا أصبح من السهل علاج الكثير من الامراض والتخلص منها، وعن تضييق المهبل باستخدام الليزر أصبح للمرأة فرصة أخرى لكي تستمتع بحياة جنسية جديدة مع زوجها بدون الشعور بعدم الرضا سواء كان هذا الشعور منها أو من الزوج ومن ثم تفادي حدوث أي مشاكل جنسية بين الزوجين.

عمليات تجميل المهبل بالليزر

عمليات تجميل المهبل بالليزر

تتمني المرأة دائماً الرجوع إلى أول ايام الزواج حيث المتعة الجنسية والأيام الجميلة مع الزوج فمع تقدم العمر والولادة المتكررة للمرأة بعض المشاكل الجنسية التي ينتج عنها حالة من عدم الرضا في العلاقة الجنسية مع الطرفين ومن هنا تبدأ المشاكل الجنسية بين الزوجين وتبدأ المرأة في البحث عن العلاج اللازم لحل هذه المشاكل.

عمليات تجميل المهبل بالليزر هي مجموعه من عمليات الليزر التجميلية التي تعمل علي حل المشاكل الجنسية التي تواجه المرأة، ومع تطور أجهزة الليزر اصبح من السهل اجراء هذه العمليات والحصول علي نتائج مضمونة دون اللجوء الي الشق الجراحى والتخدير العام وطول فترة النقاهة ولهذا أصبح من السهل أخذ القرار بإجراء هذه العمليات دون خوق أو قلق.

أنواع عمليات تجميل المهبل بالليزر

  • عملية تضييق وتوسيع المهبل.
  • عملية إصلاح هبوط ترهلات المهبل.
  • عملية تكبير أو تصغير الشفرتين الصغرى.
  • عملية تضخيم أو تصغير الشفرتين الكبرى.
  • عمليات تقويم البظر.
عمليات تجميل المهبل بالليزر

عمليات تجميل المهبل بالليزر

وتتم عمليات تجميل المهبل بالليزر عن طريق عدد من الجلسات يحددها الطبيب المعالج ويستخدم التخدير الموضعي وتتم عن طريق تمرير شعاع حراري بدرجة معينة من التركيز تعمل على تحفيز الكولاجين، تقاس نسبة التحسن علي حسب درجة الأرتخاء أو الترهل وتكون النتيجة أفضل علي حسب خبرة الطبيب المعالج وتتم العملية بعد الطمث بأيام للتاكد من عدم وجود حمل تأخذ الجلسة حوالي نصف ساعة وتغادر المريضة المستشفي بعد ساعات.

مميزات عمليات تجميل المهبل بالليزر

  • سهلة وأمنة وتلاحظ المريضه النتائج الفعالة عقب إنتهاء الجلسة.
  • بدون ألم فلا تشعر المريضة باي ألم.
  • تتعافي المريضة وتمارس حياتها بشكل طبيعي خلال 5 ايام الاولي، ويسمح لها بالعلاقة الجنسية بعد اجراء العملية بـ 6 اسابيع.
  • يعمل الليزر على تقليل الأثار الجانبية الناتجة من العملية الي حد كبير.

عيوب عمليات تجميل المهبل بالليزر

لا توجد إضرار أو عيوب تذكر، فـ عمليات تجميل المهبل بالليزر تعتبر أمنة تماماً لا تسبب أي مضاعفات.

يعتبر الليزر من أحدث الوسائل المتطورة التي تعمل على إراحة المرأة في العديد من المشاكل التى تعاني منها وخاصة المشاكل الجنسية، ومن اجل حياة أفضل ومتعه جنسية أفضل يجب على المرأة أخذ القرار بإجراء العملية حتى تتخلص من جميع المشاكل التي تواجهها، ويجب الأخذ في الاعتبار أن يكون الطبيب المعالج ذو خبرة جيدة بإستخدام الليزر وأن تتم العملية في مكان موثوق فيه وبأحدث أجهزة الليزر الطبية المتطورة، حتى يتحقق الأمان المطلوب لإجراء هذه العمليات.